Category: Videos



أشار رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ في حديث إلى "الجمهورية" إلى ان النائب ميشال المر سيكون رئيس المجلس في الفترة الفاصلة بين 21 ايار وتاريخ انعقاد جلسة الانتخاب، وعلى البعض من خصومه ان يستعدوا نفسياً منذ الآن لهذا الامر".
وعمن يفضل في موقع نائب رئيس المجلس، قال بري: ​التيار الوطني الحر​ يملك الارجحية في اختيار اسم نائب الرئيس الارثوذكسي، كونه يمثل ثاني اكبر كتلة نيابية بـ 18 نائبا، بعد كتلة تيار المستقبل".
وتعليقا على انّ كتلة التيار تساوي 29 نائباً، قال: "أنا أقصد النواب المنتمين الى التيار وليس أولئك الذين تمّ تبنّيهم او استعارتهم. أما إذا أردنا ان نتكلم عن تكتلات واسعة، فأنا استطيع إنشاء تكتل يضم أكثر من 50 نائباً".
وعندما سئل إذا كان بصدد تكوين مثل هذا التكتل قريباً، تجنّب بري إعطاء رد جازم وحاسم، تاركاً كل الاحتمالات مفتوحة، بقوله: "إذا أرادوا السلم انا له، وإذا ارادوا الحرب (السياسية) أنا لها".
من جهة أخرى، قال: "لقد طلبتُ من مناصري الحركة في البترون دعم النائب بطرس حرب نكاية بالبعض ممّن حاول أن يعبث بساحتنا في الجنوب".كما قال C
أكد وزير السياحية ​أفيديس كيدانيان​، ان نجاح النسخة الاولى من مؤتمر "visit lebanon" كان الدافع وراء تكرار التجربة هذا العام ايضاً، بسبب المردود الايجابي الذي حققته الشركات السياحية اللبنانية
ولفت إلى انه "بنتيجة جولته على الاجنحة المشاركة في المؤتمر، لمست اصداء ايجابية عن المؤتمر واشادة بحرفية وخبرة اللبناني في ادارة القطاع السياحي.
وردا على سؤال، أكد كيدانيان ان الشركات العالمية التي شاركت في المؤتمر العام الماضي أدرجت لبنان من ضمن وجهتها السياحية، ونتأمل من الشركات الاجنبية المشاركة هذا العام ان تحذو حذوها ويكون عندهم التوجه نفسه. وقال: "هناك تركيز في الوقت الراهن على سياحة المؤتمرات لأنها تشغل لبنان على مدار السنة، وقادرة على جذب اعداد كبيرة من السياح، يصل عددهم الى 500 شخص يقضون نحو الاسبوع في لبنان، وسياحة المؤتمرات تقود الى السياحة الترفيهية والدينية".
اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، ​جان إيف لو دريان​، أن العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي، ​دونالد ترامب​، فرضها على الشركات الأجنبية العاملة في ​إيران​ "غير مقبولة"، مشدداً على أنه يجب التفاوض بشأنها مع الأوروبيين.
وفي مقابلة نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة "لوباريزيان"، توجه إلى الأميركيين بالقةل: "إن التدابير العقابية التي سيتخذونها تخصّهم". وأضاف "الأوروبيون ليسوا مضطرين لدفع ثمن انسحاب ​الولايات المتحدة​ من الاتفاقية التي ساهموا هم أنفسهم بها".
كما شدد لودريان على ضرورة أن يضع الأوروبيون "الإجراءات اللازمة لحماية مصالح شركاتنا، وبدء مفاوضات مع ​واشنطن​ بشأن هذا الموضوع".