Categories
Videos

التيار يرفع الصوت دعما للمطران موسى الحاج – النشرة المسائية ليوم الاربعاء 20 تموز 2022



عندما تقررُ المنظومة السياسية الفاسدة مواصلةَ الهربِ الى الامام من مواجهةِ الاساسيات، تطفو على سطح المستنقع السياسي الذي يتخبطُ فيه اللبنانيون قضايا أخرى، تُلهي الناس لأيام، لكنَّها لا تلبُث أن تختفي، من دون أن يفهمَ أحدٌ لماذا طرأت وكيف اختفت.
وتكفي مراجعة بسيطة لأرشيف الأخبار في الأسابيع القليلة الماضية، لتشكل دليلاً واضحاً إلى ملء الفراغ بملفاتٍ من هذا النوع، قد تكون مهمة، لكنها ليست في أيِّ حال أكثرَ أهمية من الاستقرار السياسي المهدد، والانهيار الاقتصادي الدائم، والأزمة المالية ومتفرعاتِها التي تدورُ في حلقتِها المفرغة طبقة سياسية كاملة، بلا أيِّ أفق للحل.
هكذا جرى قبل أيام في ملف بلدية بيروت، حيث استفاقَ البعض على الوحدة الوطنية ورفض التقسيم، وهكذا حصل قبلها عندما طُرحت مسألة حقوق المثليين، وهكذا دواليك: مواد دسمة للبرامج الحوارية ومواقع التواصل على مدى أيام، ثم ينتهي الموضوع، وكأن شيئاً لم يكن.
هذا في العام. أما في الخاص، فقد برزت في الساعات الاخيرة قضية جديدة تمثلت بتوقيف راعي ابرشية القدس والاراضي المقدسة والمملكة الهاشمية المطران موسى الحاج على خلفية نقل أموال وأدوية من فلسطين المحتلة. وفيما عقد مجلس المطارنة الموارنة اجتماعاً استثنائياً في الديمان لمتابعة الموضوع، لفتت الصراحة البالغة التي خاطب بها التيار الوطني الحر اللبنانيين والمعنيين بالملف، حيث قال النائب جبران باسيل: صحيح أن القانون اللبناني يحرِّم نقلَ الأموال من الأراضي المحتلة ويعتبره جرماً، ولكن هل في ذهن أحد ان يعتبر مطراناً عميلاً لأنه يحاول مساعدة عائلات تمّ افقارُها على يد منظومة سلبت اموالَ كل اللبنانيين؟ وبأي خانة يوضع تهريبُ الزعماء العملاء لأموالِهم الى الخارج وسرقة أموال المودعين وجنى عمرِهم؟ وبأي خانة توضع حماية ومكافأة العقل المدبّر والحاكم لأكبر عملية سطو جماعي بتاريخ لبنان والبشرية؟ وكان التيار دان في بيان التعرض للمطران الحاج، وطالب بالمبادرة فوراً الى تصحيح الخطأ الجسيم الذي ارتُكب في حقه، معتبراً أن مهام المطران الحاج الرعوية لا تنفصل عن أهداف الكنيسة الحاضنة لكل أبنائها، ولا تحتمل لا تأويلاً ولا مصادرة، فكيف إذا كان يهدف إلى مساعدة لبنانيين أفقرَهم زعماء تآمروا عليهم وسرقوا أموالَهم وسلبوا مستقبلَهم، يغطّيهِم قضاةٌ متخاذلون ومسؤولون متواطئون ومتورطون حتى النخاع، ختم بيان التيار. غير ان بداية النشرة لن تكون من الاخبار السلبية، بل من الايجابيات، وفي صدارتِها اليوم الانتصار الرياضي اللبناني على الصين. #OTVLebanon #OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published.