Categories
Videos

انتصار كرة سلة وهزيمة المزايدين – النشرة المسائية ليوم السبت 23 تموز 2022



لبنان منهار. سيادتُه ينتهكها سفراء، يقيمُ على أرضه أكثر من مليوني نازح ولاجئ، اقتصادُه مشلول، وضعه المالي شبهُ ميؤوس، وينتج عن ذلك أزمات يومية في الماء والكهرباء والدواء والشؤون الصحية والاجتماعية وغيرها، حتى صار الحصول على ربطة خبز يومياً، أشبه بمغامرة.
أما بعض اللبنانيين، فيجدون في مقابل كلِّ تلك الكوارث، متسعاً من الوقت للتسبب بكارثة أكبر: بعضهم يحرِّضُ طائفة، وبعضهم الآخر يحرِّض ضد طائفة، شعبياً وعلى المنابر وعبر مواقع التواصل على الأقل، على خلفية قضية راعي ابرشية القدس والاراضي المقدسة والمملكة الهاشمية في الكنيسة المارونية المطران موسى الحاج.
وفيما يُفترض بالقانون وبالأصول المرعية في هذه الحالة الخاصة، أن تكون وحدَها الحكَم، يصمِّم البعض على تنظيم حفلة مزايدة جديدة في الساعات المقبلة، تقابلها بشكل مستمر، مواقف سياسية من هنا وهناك يشتمُّ منها المستغلون رائحة تخوين.
وفي كل الأحوال، وكأنَّ ببعض السياسيين يصرُّون على تظهير اللبنانيين شعوباً لا شعباً، ولبنان أوطاناً لا وطناً.
أما الحقيقة، فهي عكس ذلك بالتمام. فاللبنانيون شعب واحد، والدولة اللبنانية دولة واحدة، والدستور والقوانين المرعية هما المعياران الوحيدان لأي تبرئة أو اتهام، لا الافكار المسبقة او الاحقاد الدفينة من مختلف الاتجاهات.
اللبنانيون شعب واحد، والدولة اللبنانية دولة واحدة، وهذا ما تجلى مجدداً اليوم، فحبس الانفاس الذي ساد خلال متابعة الجميع وقائع مباراة كرة السلة التي جمعت لبنان والاردن، والتي تأهل بنتيجتها لبنان إلى نهائيات كأس آسيا، انفجر فرحة عارمة عمَّت لبنان، علَّها تعوِّض بعضاً من اليأس والألم الذي نتحمله جميعاً منذ ثلاث سنوات، كنتيجة حتمية للسنوات الثلاثين من الارتكابات في حق الوطن والشعب. وفور اعلان الفوز، اعتبر رئيس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن تأهل منتخب لبنان في كرة السلة لنهائي كأس آسيا نصر جديد لأبطال لبنان وللعرب، آملاً في ان يستكمل غداً ليصبح لبنان بطل آسيا. وختم الرئيس عون بالقول: بوركت جهود شباب المنتخب اللبناني، وطنكم يفتخر بكم. #OTVLebanon #OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published.