بدبلوماسية مع وزير الصحة حمد حسن



بدبلوماسية الثلاثاء في 13/10/2020 الحلقة 127 بعنوان التحديات، الانجازات، الاخفاقات والمرحلة المقبلة مصير الدواء ، النموذج الايطالي، وضع السجون، وبعض السياسة.
هل تؤيدون بقائه على رأس وزارة الصحة
مع الدكتور "حمد حسن" وزير الصحة في الحكومة المستقيلة مقدمة الحلقة:
بدبلوماسية مسالخير لبنان في عين العاصفة الصحية ..تلك التي تضاف الى عواصف السياسة.. انهيار الاقتصاد ,الفساد , و معضلة تشكيل الحكومة التي ينتظر معها انفراجا جديا بعد كل الكوارث ..حكومة تستطيع انقاذ البلاد من هذه الهوة التي تتسع في كل يوم يمضي و تصبح اعمق و اخطر ..
لكن الانقاذ بشكله الاخر يتمثل بالحفاظ على من تبقى ..حتى "نكمل باللي بقيو" اؤلئك الذين يعيشون قلقا من نوع اخر اشتركوا فيه مع الانسانية جمعاء لكن في لبنان ليست فقط كورونا هي الخطر الذي يحيط بصحة اهله فمصيرهم المجهول الذي تتحمل عبئه اخفاقات سنين طويلة لحكومات متعاقبة يبدأ بفوضى الاحتكارات و لا ينتهي بزمن يتحدث فيه اللبناني عن " فقدان الدواء" وهذا لوحده عار على كل من تغنى بثقافة و حضارة في هذا البلد و قدم الطاعة لزعيم .. بين كل هذا ظهر في لحظة الحسم منقذ من نوع اخر يجمع عليه الللبنانيون المختلفون حتى على هوية الوطن وزير الصحة حمد حسن سجل رقما قياسيا في اجندة الافرقاء المنقسمة بدون ان يعني هذا انهم لم يدخلوه في دوامة جهنم .. فالمطلوب من هذا الوزير كثير و الموجود يسير و التحدي كبير .. و قد سجل لبنان في مرحلة حمد حسن تفوقا صحيا و تنظيميا كبيرا اقله في اولى مراحل الكورونا لولا الانهيارات الدراماتيكية التي لحقت بالمشهد منذ الرابع من اب تاريخ انفلات الامور .. على مشارف تشكيل حكومة جديدة ينتظرها اللبنانيون يبدو ان الخلاف على الحصص عاد و قد بدأ من الباب العريض و معركة وزارة الصحة قد تكون ام المعارك في المرحلة المقبلة فليلة امس مثلا صارح رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبنانيين برغبته بالحصول على حصة وازنة و منتجة في اي حكومة مقبلة و على رأس مقترحاته وزارة الصحة و بين منطق التكنوقراط الذي يطرحه الحريري و منطق الحكومة السياسية الذي يتفوق عند اغلبية الافرقاء, هناك خوف عند جزء كبير من اللبنانيين من ان يتحول حمد حسن الى حسرة في قلوبهم بعد ان رفع مستوى الاداء الوزاري و اشعرهم بالامان و اكثر ما يؤلم فيما نقول اننا نشكر وزير على اداء واجبه و كأن هذا الامر اعجوبة و هو بالفعل كذلك في لبنان والى من ينادون بحكومة اختصاصيين او سياسيين نقول اياكم و العبث بصحة اللبنانيين هذه المرة فهذه الوزارة تحديدا لا يجب ان تدخل هذا النفق المظلم من لعبة الحصص ..و قد اصبح حمد حسن مقياسا.
بدبلوماسية هذه الليلة نسال وزير الصحة عن كل التحديات , الاخفاقات الانجازات ..عن المستقبل وعن افق التعاون مع الجهات الدولية و مصير القطاع الصحي و بعض السياسة اهلا و سهلا د.حمد حسن . حمد حسن لبرنامج بدبلوماسية النجاح له أسبابه أبرز هذه الاسباب دعم الجهات الراعية من جهة والمواطن المنبثق من مجتمع مقدِّر للمسؤوليات والظروف من جهة ثانية أغلب الجهات السياسية تعاطت مع كورونا بمسؤولية وكانت الأبواب مشرعة أمام وزارة الصحة بشخص حمد حسن يُعتَبَر عدد الإصابات المعيار الأول في أي بحث علمي يتناول بشكل مباشر قرار إغلاق البلد نُثَمِّن التنافس الإيجابي الذي حصل بين مختلف القوى والأحزاب اللبنانية لمواكبة ومكافحة فيروس كورونا ما يجري اليوم على الساحة الداخلية يعكس الإتجاهات المعاكسة الذي يسلكها الوباء والمجتمع اللبناني يعيش لبنان اليوم تحدي واقعي على مستوى مواجهة كورونا وحتى الساعة ما زالنا نعاني من غياب الدعم لرفع مستوى الجهوزية وقدرة المواجهة لا يوجد أي تحفظ أو عرقلة من قبل وزارة الصحة على المساعدات القادمة إلى لبنان ونحن نعتبرها مساعدات حميدة للأسف يجب قول الأمور بجرأة لن يكون هناك قدرة على إعادت إعمار مرفأ بيروت والمناطق المحيطة بمكان الإنفجار ما دامت NGO تعبث بالوقت قبل الأجراء وقبل التنفيذ يمتاز لبنان بمجتمع فتي وهناك رقابة مباشرة من إدارة المدارس وأيضاً وزارة التربية العودة إلى المدارس محاولة جدية للتعايش مع فايروس كورونا وإنقاذ العام الدراسي رفع الدعم عن الدواء ليس عبارة سهلة مقاربتها يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن المُناكَفات السياسية يجب طمأنة المواطن اللبناني في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة ورفع الدعم عن الدواء أمر لم ولن نسمح به أطلب من المواطنين توثيق أي شواز يظهر خصوصاً على مستوى تجارة الدواء بغض النظر عن سياسة حاكم مصرف لبنان و رؤيته الإقتصادية لا يجوز ارباك اللبنانيين دائماً بعبارات رفع الدعم عن الدواء وغيرها التهافت على لقاح الأنفلونزا قد يسبب حالة إضافية من الضغط والبديل الطبيعي يكمن في زيادة درجات الوقاية وحماية بعض الفئات العمرية أناشد جميع الهيئات الرقابية مماسة دورها الكامل على الساحة اللبنانية ومن ضمنها البلديات و وزارة الإقتصاد هناك خلل واضح على جميع المستويات والسؤال المركزي أين الإنتاج المحلي من الدواء لبنان سوف يكون أمام كارثة حتمية إذا سُجلت أعداد اليوم في فصل الشتاء أي أحد من الوكلاء أو الشركات يستطيع أستيراد رديف لهذه الأدوية وفق الأصول مع تسريع مباشر في التسجيل يعتبر الأمر مُباح وسوف نُسهِّل أمور التسجيل والإستيراد حسب الأصول لكن وفق أستثناء الوزير قرض البنك الدولي موجود هناك بعض التأخير لكن العمل جاري حان الوقت اليوم لا يسمح لأي تصادم إداري مع مؤسسات إستشفائية عبثت بالأسعار لكنني أعدها قريبا بإجراء خفض التصنيف
والقنوات اليوم مفتوحة بين حزب الله وبعض الجهات الفرنسية لست عضواً في حزب الله لكنني من بيئة المقاومة وأزداد فخراً بتسميتي من قبل حزب الله
#OTVLebanon
#OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *