Categories
Videos

حقك بإيدك – كيف تحقق راهبات الصليب ما عجزت الدولة عن تحقيقه؟



حقك بإيدك – كيف تحقق راهبات الصليب ما عجزت الدولة عن تحقيقه؟ في ظلّ الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الطاحنة التي نمر بها، وفي وقت الدولة غائبة ولا  تلعب دَورها تجاه مواطنيها بتأمين أبسط الحقوق والخدمات الأساسية، ولا تدفع حتى ما يتوجّب عليها تجاه جمعيات الرعاية الاجتماعية، لا تزال راهبات الصليب الفرنسيسكانيّات اللبنانيّات، وعلى الرغم من إمكانيّاتن المتواضعة في هذا الواقع المتأزِّم، وبفضل نِعَم الطوباوي أبونا يعقوب الكبوشي، مؤسّس جمعية راهبات الصليب، تقف وقفة عزة وصلابة، جاهزات لاحتضان كل شخص قست عليه الحياة من دون سند أو صديق. لطالما كان أبونا يعقوب الكبوشي يشجِّع ويحثّ الراهبات على متابعة رسالتهن بخدمة الإنسان، وكان دائماً يردّد عبارته الشهيرة: "سعادة الإنسان لا تتحقّق بالمال الذي يملكه، بل بالخير الذي يصنعه"…وهكذا جسَّدت الراهبات هذه الكلمات بالأفعال النابعة من محبَّة حقيقية، وهن لا يتأخَّرن لحظة عن تقديم الخدمات الاجتماعية والتعليمية والتمريضية وغيرها من الخدمات بكل مؤسّساتهن الموزّعة على عدد من المناطق اللبنانية، والتي تُعنى بالمهمشين والمتروكين الذين يعانون من أمراض نفسية وعقلية، والعجزة الفقراء المهملين، والأطفال اليتامى والمشردين من دون تمييز او تفرقة… اليوم، تهتم الراهيات بشكل دائم بحوالى ألف مريض بمستشفى دير الصليب للأمراض العقليّة والنفسيّة – جلّ الديب، ونحو 600 نزيل ومريض في مستشفى السيّدة للأمراض المزمنة – أنطلياس، ونحو 300 نزيل ومريض في مستشفى راهبات الصليب – دير القمر، فيما يتوزع سائر المستفيدين من خدمات الجمعية على مؤسسات ومراكز أخرى في لبنان والخارج. " نعيش كل يوم بيومه، تخبرنا الراهبات، ورغم القلّة لا نعرف كيف تتدبّر أمورنا! نحن في عجيبة مستمرّة والاتكال دايما على الله، وأبونا يعقوب با يتركنا!
ولكن… إذا بونا يعقوب لا يترك الراهبات ولا أخوته بالانسانية، هذا لا يعني أن تتنصّل الدولة من واجباتها تجاه المواطنين وتجاه هذه المؤسسات، ولا يعني أننا كأفراد غير معنيين بمساعدة ودعم الراهبات، على قد امكانياتنا، حتى يتمكنوا من الاستمرار، لأنّ يدا واحدة لا تزقّف! ولأنّ كلنا معرّضين في هذه الحياة، ولأنّنا جميعا سنكبر ونشيخ، ولأنّ أحدا منّا لا يعرف ما ينتظره أو ما يخبىء له المستقبل. ولأنّ الحاجة والوحدة يقتلان الانسان، ولأنّ كرامة الانسان والمريض أولوية، من الضروري اليوم أن نرفع الصوت ونشدّد على ضرورة وأولوية إيلاء الدولة الأهمية القصوى لحجم دور هذه المستشفيات والمؤسسات وتدعمها حتى تتمكن من أن تستمر برسالتها.
هذه الحلقة من "حقك بإيدك" هي حلقة خاصة ومميزة نتعرّف من خلالها على المؤسسات التي أسّسها الطوباوي أبونا يعقوب الكبوشي، والتي تديرها وتشرف عليها راهبات الصليب، ويتخلّلها تقارير وشهادات حياة لأشخاص كانوا على علاقة مباشرة معهن، علاقة تركت أثرا كبيرل وإيجابيا في حياتهم. ضيوف الحلقة: الصحافي سركيس أبو زيد
وكيل جمعية راهبات الصليب المحامي روي أبو شديد
المهندس عبدو قرباني مداخلة عبر زوم لكل من الأخت ريتا فرح والأخت منى سعد من راهبات الصليب، ومدير العناية الطبية في وزارة الصحة د. جوزيف الحلو ورئيس قسم ذوي الاحتياجات الخاصة في مستشفى الصليب د. فؤاد طحان ومداخلة عبر الهاتف لكل من مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية القاضي عبدالله أحمد ورئيسة مستشفى راهبات الصليب في دير القمر الأخت منال حداد #حقك_بإيدك
#OTVLebanon
#OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published.