Categories
Videos

حقك بإيدك – هل يفرض تطبيق الميغاسنتر تأجيل الانتخابات النيابية؟



حقك بإيدك – هل يفرض تطبيق الميغاسنتر تأجيل الانتخابات النيابية؟ ثلاثة أشهر تفصلنا عن تاريخ الخامس عشر من أيار المقبل، وكل المؤشرات والتحضيرات القائمة تدلّ على أنّ الانتخابات النيابية سوف تتم بموعدها، وأنّ الشعب اللبناني سيكون قادرا على ممارسة حقه الدستوري وأن يكون مصدر كلّ السلطات!
فمرسوم دعوة الهيئات الناخبة نُشِر. والإعتمادات لتأمين التمويل اللازم للانتخابات أُقِرّت بقيمة 360 مليار ليرة لإجرائها، موزّعة على 300 مليار لوزارة الداخلية و60 مليار لوزارة الخارجية. والمديرية العامة للأحوال الشخصية أنجزت القوائم الإنتخابية التي أظهرت أن عدد الناخبين النهائي حتى الأول من شباط هو ثلاثة ملايين و967 الفا و507 ناخبين، من ضمنهم 225 ألفا و624 يحق لهم الإقتراع خارج لبنان.
وكان لافتا، في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة، حديث رئيس الجمهورية عن الميغاسنتر وضرورة إقراره لتمكين المواطنين من ممارسة حقهم الانتخابي من دون ما يضطروا للتنقل الى بلداتهم وقراهم البعيدة عملياً عن أماكن إقامتهم.
دعوة رئيس الجمهورية لاعتماد الميغاسنتر شكّلت موضع أخذ ورد، اذ اعتبرها البعض متأخرة، وتساءلوا عن خلفيتها وما اذا كان هناك من نية لتأجيل الانتخابات، فيما شدّد البعض الآخر على أهمية إقرار هذه الخطوة اليوم لتحقيق مشاركة واسعة في ظل الظروف المالية والاقتصادية الصعبة، لا سيما مع الإرتفاع الهائل بكلفة النقل.
في جميع الأحوال، وكما اعتدنا دائما بلبنان، في كل مرة نتحدث فيها عن اصلاحات ندخل في جدل لا ينتهي، يكون بالظاهر جدلا قانونيا فيما هو بالجوهر سياسي بحت، كالعادة تكون العرقلة سيدة الموقف، من دون أي نتيجة! الجميع اليوم ينتظر الدراسة التي سيقدمها وزير الداخلية والبلديات إلى مجلس الوزراء في وقت قريب للبناء عليها، ولكن ما هو مؤكد أن تطبيق "الميغاسنتر" هو من الخطوات الاصلاحية التي لا يمكن تجاهلها، سواء كان ذلك عبر تشجيع المواطنين على المشاركة في إستحقاق يوصف بـ"المصيري"، أو عبر الحد من تأثير القوى الكبرى أو تلك التي تملك الأموال، بإرادة الناخبين. وبالمحصّلة، لا حل أمامنا كمواطنين إلا أن نأخذ حقنا بيدنا وننتخب ونعرف من ننتخب! #حقك_بإيدك #OTVLebanon
#OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published.