متى تصبح الجراحة ضرورية لعلاج آلام المفاصل؟



آلام المفاصل والعظام يتألّف جسم الإنسان من عددٍ من الأجهزة التي تتعاون فيما بينها لتنجز الأعمال والوظائف بكفاءةٍ عاليةٍ الجهاز العظمي : أهمّ هذه الأجهزة التي تمكّن الإنسان من الحركة والقيام بمختلف الأنشطة بفعالية من رأس الجمجمة يمتد الهيكل العظمي حتى اسفل القدمين ويتعرّض هذا الجهاز للعديد من المشاكل التي تعيق عمله وتؤلم صاحبها، ولعلّ آلام المفاصل والعظام أحد أبرز المشاكل التي تواجه بعض الأشخاص، وتتعدّد الأسباب التي تقف خلف هذه المشكلة الصحيّة كما وتتعدّد أعراضها وطرق علاجها أيضاً، وهو ما سنتحدّث عنه في هذه المقابلة بالشرح والتوضيح. أسباب آلام المفاصل والعظام: السمنة والوزن الزائد، حيث تعمل الدهون والشحوم المتراكمة في مختلف أجزاء جسم الإنسان على الضغط على مفاصل الجسم وإيذائه. التقدّم في العمر، فكلّما كان الشخص أكبر كلّما كانت عظامه ومفاصله أضعف. مرض النقرس، الذي يصيب الجسم ويتركه ضعيفاً وهزيلاً. الجهد البدني والجسماني الكبير، والذي يعمل على الضغط على العظام والمفاصل. تشتكي فئة كبيرة من الأشخاص من العديد من الأوجاع والتشنجات التي تصيب مناطق العضلات والمفاصل في الجسم وتؤثر هذه الأوجاع على كافة مناحي الحياة حيث تعيق أعمالهم وأنشطتهم المختلفة كونها تعيق الحركة بحرية أو تسبب تعبا بعد القليل من الحركة وتنتج هذه الأوجاع عن العديد من العوامل والمسببات. أسباب آلام المفاصل والعضلات الإصابة بالتهاب المفاصل وهي حالة مرضية تنتج عن التهاب غشاء المفصل ويتسبب في العديد من الأوجاع المتفاوتة حسب حدة الحالة التي تصيب المريض ويمكن أن يكون الالتهاب سببه جرثومي أو التهاب الروماتيزم ويسمى علميا Polymyalgia rheumatic ويعد من أكثر الالتهابات شيوعا حول التهاب المفاصل المعدي أي الذي ينتقل من المصاب إلى الآخرين عن طريق العدوى وذلك بانتشار البكتيريا والفطريات والفايروسات ويتسبب هذا النوع من الالتهاب بأوجاع شديدة وتيبس في المفاصل والعضلات ويرافق ذلك حالة من الاحمرار في الأنسجة مع حرارة عالية وقشعريرة. أعراض و علامات آلام المفاصل والعظام: التورم والانتفاخ في مناطق اليدين والقدمين. الشعور بالغثيان. الشعور بالألم وتيبّس المفاصل خاصّةً في أوقات الصباح أو عند الجلوس لأخذ قسطٍ من الراحة. الشعور بسخونة مناطق المفاصل سواء الأقدام أو الأيدي. ارتفاعٌ في درجة حرارة الجسم. الشعور بالقشعريرة. التعب العام والضعف والشعور بالإعياء والإجهاد. علاج آلام المفاصل والعظام عمل الكمادات الباردة أو الساخنة للمناطق المصابة. الخضوع لجلسات المعالجة الفيزيائية والمساجات، حيث يعمل التدليك على تحريك الدم وتنشيطه وبالتالي زيادة كفاءة العضو المصاب، والمفاصل والعظام، وينصح بأن يكون المدلّك شخصاً خبيراً ومختصاً حتّى لا يؤذي الشخص بدل أن يفيده. الخضوع لجلسات العلاج المائي. ممارسة مختلف التمارين الرياضية، ولكن برفقٍ وبشكلٍ تدريجي حتّى لا تتأذّى المفاصل والعظام والعضلات، مثل: المشي والامتناع عن أداء الرياضات العنيفة التي تجهد القلب وباقي أعضاء الجسم. اتباع الحميات والأنظمة الغذائية المختلفة التي من شأنها تقليل الوزن والحفاظ على صحّة الإنسان. زيارة الطبيب للسيطرة على الحالة وعلاجها بشكلٍ نهائي. تناول مسكنات الألم والعقاقير والأدوية ضد الالتهابات و المسكنات و حماية المعدة وفق وصفات الطبيب لتخفيف الألم والسيطرة عليه. الخضوع في بعض الحالات للعمليات الجراحية التي تحسن من سوء الحالة. إنّ الخضوع للعلاج وممارسة التمارين تؤدي إلى تفاقم الألم في البداية، وهو أمرٌ طبيعي، إذ يعتقد البعض بأنّ الحالة تسوء أو أنّ هنالك خللٌ ما، فيجدر بالشخص ألّا يقلق أو يخاف ويتابع العلاج إلى حين تحسّن الحالة الصحيةّ. التشخيص يمر بعدة مراحل و يبدأ بالمعاينة السريرية و جمع المعلومات من المريض او من عائلته. خلال المعاينة السريرية يدقق الطبيب في وضعية الهيكل العظمي و العضلات و المفاصل هل هناك تورم او احمرار او سخونة في اي مفصل او عضل او وتر او محدودية في حركة اي مفصل .التشخيص يتم بعد جمع المعلومات من المريض و معاينته بفحص سريري دقيق وكامل و بعد اجراء فحوصات مخبرية و شعاعية و رنين مغناطيسي و تصوير طبقي محوري اذا استدعى الامر ذلك. علاج آلام المفاصل والعظام عمل الكمادات الباردة أو الساخنة للمناطق المصابة. الخضوع لجلسات المعالجة الفيزيائية والمساجات، حيث يعمل التدليك على تحريك الدم وتنشيطه وبالتالي زيادة كفاءة العضو المصاب، والمفاصل والعظام، وينصح بأن يكون المدلّك شخصاً خبيراً ومختصاً حتّى لا يؤذي الشخص بدل أن يفيده. الخضوع لجلسات العلاج المائي. ممارسة مختلف التمارين الرياضية، ولكن برفقٍ وبشكلٍ تدريجي حتّى لا تتأذّى المفاصل والعظام والعضلات، مثل: المشي والامتناع عن أداء الرياضات العنيفة التي تجهد القلب وباقي أعضاء الجسم. اتباع الحميات والأنظمة الغذائية المختلفة التي من شأنها تقليل الوزن والحفاظ على صحّة الإنسان. زيارة الطبيب للسيطرة على الحالة وعلاجها بشكلٍ نهائي. تناول مسكنات الألم العقاقير والأدوية وفق وصفات الطبيب لتخفيف الألم والسيطرة عليه. الخضوع في بعض الحالات للعمليات الجراحية التي تحسن سوء الحالة. إنّ الخضوع للعلاج وممارسة التمارين تؤدي إلى تفاقم الألم في البداية
#OTVLebanon
#OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *