مروان خير الدين: على حسان دياب تحميل المسؤولية للدولة ولمصرف لبنان والمصارف وليس للمودعين



اعتبر الوزير السابق مروان خير الدين خلال برنامج "الحدث" مع الزميلة نانسي السبع ان السعر الرسمي للدولار يحافظ على القدرة الشرائية لذوي الدخل المحدود، يحافظ على سعر القمح والمحروقات والادوية.
واضاف خير الدين: "في حال تحرير سعر الصرف فان القدرة الشرائية لأكثر من 800 الف شخص في لبنان ستنخفض أكثر واكثر، موضحاً: "هناك امور نشتريها على اساس سعر الدولار 7000 ليرة فيما هناك امور نشتريها على اساس الـ 1500 ليرة للدولار، جزء كبير من الشعب اللبناني يعيش على السلة الغذائية".
واذ لفت خير الدين الى ان لدى الرئيس حسان دياب فرصة جوهرية اليوم قال: "اذا قام الرئيس دياب اليوم وقال تبين لي انني صرحت تصاريح مبنية على ارقام غير دقيقية تقدم بها المستشارون التابعون لي وشركة لازارد وانا اسأت بهذا الامر للأمن الاقتصادي عن غير قصد وانا اليوم اعلن انني سافسخ العقد مع شركة لازارد ومع كل المستشارين الذين تعاطوا بالوضع الاقتصادي، وسانسق مع مجلس النواب للحصول على الارقام التي تبين انها دقيقة من قبل لجنة المال والموزنة، وبهذا الاطار اتعهد امام اللبنانيين انني لن امض على اي خطة اقتصادية تمس باموال المودعين بل ساحمل المسؤولية للدولة وللمصرف المركزي والمصارف وليس للعالم.."، مضيفاً: "هل ينخفض سعر الدولار غداً ام لا؟..".
وشدد خير الدين على ان "اي مس باموال المودعين هو انتهاء للبنان الذي نعرفه اليوم"، معتبراً ان الحكومة فشلت فشلاً ذريعاً في الموضوع الاقتصادي وفي ادارة الملفات وفي المامها بالدستور والقوانين.
وتابع: " استقالة الحكومة من اجل اشراك الجميع في تحمل المسؤولية ربما تكون افضل الحلول".

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *