Categories
Videos

مقدمة النشرة المسائية 01-01-2022



– سقطت الورقة الأخيرة من عام غير مأسوف عليه "وأول دخولو" كاد العام الجديد أن يسقط صريعاً برصاصة طائشة من أسلحة بأياد همجية توزعت في العاصمة وغير منطقة. لعشر دقائق وأكثر استمر وابل الرصاص الفالت وفي عشر دقائق في عشرين منطقة حرق مطلقو النار مئة مليون دولارإذا ما احتسبنا نصف دولار سعراً للطلقة الواحدة ومن النوع الرخيص. كل الدول استقبلت العام الجديد بعروض الألعاب النارية المبهرة وحده اللعب بالنار يحصل في بلد العجائب لبنان حيث مستوى دخل الفرد تدنى إلى ما تحت خط الفقر وحيث المواطن يرزح تحت أعباء معيشية وصحية ومالية واقتصادية فمن أين لهم هذا ؟ وكيف لمن يتذمر من الحالة التي وصلنا إليها أن يسرف في حرق المال بالبارود ويهدد أرواح الناس ويطلق الرصاص العشوائي وهو لا يملك فلساً في جيبه . الفلتان الأمني هذا ليس وليد احتفال بقدوم عام جديد بل هو نتاج غطاء سياسي وحزبي مؤمن من كل الأطراف وإذ باتت أسماء مطلقي النار بحوزة الأجهزة الأمنية بحسب ما أعلن وزير الداخلية ويجري العمل لتوقيفهم فإن على القضاء المختص وفور صدور بيان مفصل بأسمائهم أن ينزل أشد العقوبات بهم والعبرة في التنفيذ. والفلتان الأمني بالسياسي يذكر فكل طرف فتح منصة على حسابه افتتح البازار رئيس الجمهورية بالهجوم على منظومة هو على رأسها فأطلق النار السياسي العشوائي ولم يصب أحداً بل إن شظاياه ارتدت عليه تلاه رئيس الحكومة بموقف على الحافر وآخر على المسمار ليكتمل المشهد يومي الأحد والاثنين بمؤتمر لرئيس التيار الوطني جبران باسيل وإطلالة لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله في ذكرى اغتيال المهندس وسليماني. وإلى حينه فإن صلوات رأس السنة جاءت بمفعول رجعي البطريرك الراعي جدد التمسك بخيار الحياد وأكد أن لبنان مريض بفقدان هويّته ودعا لضرورةِ حصولِ الانتخابات بإشرافِ مراقِبين دوليّينأما طاولة الحوار التي دعا إليها رئيس الجمهورية فرأى الراعي أن توصيات طاولات الحوار السابقة لم تنفذ بعد تنصل بعض الأطراف منها واستبدل الطرح بحوارٍ وطنيٍّ برعايةِ الأممِ المتّحدةِ في إطار مؤتمرٍ دُوليٍّ يُعطي للحوارِ ضمانة أمميّةً وآليّةً تنفيذيّة. المطران عودة من جهته قال إنّ من يدّعي العفّة لكنّه يغطّي الفاسدين هو فاسد ومذنب مثلهم ومن يغضّ الطرف عن سلاح خارج الشرعية مجرم بحق الوطن ورأى أن المطلوب رجال دولة يتحلّون بالشجاعة والإقدام. وفي عملية البحث عن رجال الدولة تبين أن الدولة بلا رجال وهي ممسوكة من عصابة سلاحها العصب الطائفي تآمرت على الطائف الذي أقر نظاماً سياسياً لا طائفياً ببدعة الديمقراطية التوافقية ضربت النظام اللاطائفي كما نصت وثيقة الطائف بنظام يقوم على التحاصص الطائفي لمنع انتقال لبنان من دولة الطوائف إلى دولة مدنية علمانية وحولت مجلس الوزراء إلى مجلس نواب مصغر هرباً من المحاسبة والمراقبة وصادرت الدولة وقرارها وخيراتها وأمعنت في تهجير الشعب اللبناني بجرائمها الموصوفة. وها هي اليوم تتأهب لجولة جديدة من معاركها بين الرئاستين الأولى والثانية عنوانها فتح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب رفض رئيس الجمهورية توقيع مرسومها واتهم مجلس النواب بعدم القيام بمسؤولياته في إقرار القوانين فكان الرد بعريضة تطالب بفتح دورة استثنائية لاستغلال ما تبقى من عمر ولاية مجلس النواب للقيام بدوره التشريعي في هذه الظروف الاستثنائية والعريضة تتطلب 65 توقيعا لتصبح ملزمة لرئيس الجمهوريةومجدداً تعود الآلة الحاسبة لتفعل عملها في احتساب تواقيع الكتل النيابية أما الصوت التفضيلي في النكد السياسي فسيناله رئيس مجلس النواب نبيه بري وبلا منازع. —————————————————————————————————————————————
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر موقع الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic
ومشاهدة البث المباشر لقناة الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic/live
للاشتراك في قناة الجديد على يوتيوب: https://www.youtube.com/c/ALJadeedNewslb
للمزيد من الفيديوهات يمكنكم زيارة صفحة الفيديوهات: https://www.aljadeed.tv/arabic/videos

Leave a Reply

Your email address will not be published.