Categories
Videos

مقدمة النشرة المسائية 15-07-2022



مقدمة النشرة المسائية 15-07-2022 سجل جو بايدن انه الرئيس الاميركي الاول الذي عبر َمن تل ابيب الى جدة في رحلة مباشرة مستفيدا من المنصة التي افتتحها المملكةُ اليوم من خلال اعلان الهيئة ِ العامة للطيران المدني السعوديفَتْحَ الاجواء لجميع الناقلات الجوية التي تَستوفي متطلبات العبور وربطت السعودية قرارَ فتحِ اجوائها بحرصها على الوفاء بالتزاماتها المقرَّرَة في اتفاقية شيكاغو عام 1944 والداعية ِالى عدم التمييز بين الطائرات المدنية المستخدمة في الملاحة الجوية الدولية وتنفيذا لاتفاقية وضعت قبل سبعين عاما كان بايدن صاحب اللقب بخرق المحظور لكن الابرز هو قدرتُه على تسجيل خروقاتٍ اقتصادية ٍ نفطية تنقذ اوروبا واميركا على حد سواء من حصار القرن والذي فرضته الحربُ الاوكرانية الروسية وهذه ركيزة ُ الجولة في شقها العربي اما في فرعها الاسرائيلي فإن الهدف كان ترويضُ زعماءِ تل ابيب وتخديرِهم بما عرف باعلان القدس الذي يمنع ايران من امتلاك القنبلة النووية ومنع ُطهران من الوصول الى النووي سيعني ان اميركا تريد العودة الى الاتفاق والذي ينص على عدم امتلاك ايران القنبلة وتفكيك برنامجها مع الاحتفاظ بالمقدرة النووية السلمية غير العسكرية وسيكون الرئيس الاميركي بهذا المسار قد وقع على اعلان القدس ..ووقع ضمنا على اعلان ايران لكون اوروبا في عوَز شديد الى النفط والغاز من بلاد فارس اما حل الدولتين فقد ضاع بين نفي وتأكيد اميركيين واستعيض عنه بالتبرع بمئة مليون دولار لقطاع الصحة الفلسطيني والذي يستنزف في مشفى واحد متى اغارت اسرائيل على مخيم فلسطيني. وحل الدولتين كذلك الوارد ورقيا في الادارات الاميركية لا يلحظ حق فلسطين في النفط والغاز الذي ستبدأ اسرائيل استخراجَه بعد شهرين , إذ يفترض ان اي ثروة يتم تقاسمُها بين الدولتين وتمتلك دولة الاحتلال في الاراضي الفلسطينية المحتلة ثمانية حقول للغاز، بينها حقل ماري قرب غزة ولو اعطي لهذا القطاع المحاصر حق الاستثمار في بحره فقط .. لاستوفى شروطَ صموده وعدم ِالبقاء حياً على المساعدات وفتات ما يأتي من العرب وفي الاستثمار الاميركي السعودي بدأ الرئيس بايدن زيارة لجدة وقد استقبله ولي العهد الامير محمد بن سلمان في قصر السلام اما المحادثاتُ بين الطرفين فهي اقتصادية نفطية يعود ريعُها الى اوروبا على ابواب مواسم َ جافة فيما ظل الناتو الخليجي العربي في اطار التداول غير الموضوع على الورق لاسيما بعد اعلان دولة ِ الامارات العربية المتحدة انها لن تكون جزءا من اي محورٍ ضد إيران وكشف أنور قرقاش مستشار الشؤون الديبلوماسية للرئيس الاماراتي أن أبوظبي بصددِ إرسالِ سفيرٍ إلى طهران وأن الامارات تريدُ إعادةَ بناءِ العلاقات معها وشدد قرقاش على أن "أبو ظبي منفتحة على كل ما يحمي الإمارات دون استهداف دولة ثالثة والاعلان الاماراتي ترافق وتصريحٍ إيراني ردا على توقيع "اعلان القدس" بين الولايات المتحدة واسرائيل اذ قال المتحدث باسم هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية أبو الفضل شكارجي "تذكروا سراويل َجنودِكم المبللة" في خليج عُمان. هذه التطورات السياسية من حولنا لا تلاقي سوى سراويلَ سياسية ٍ مبللة بين القصور ولم يسجل لبنان ايَ ضربة ٍ حكومية تذكر مع ارتفاع المتاريس بين الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي ..وكلٌ ينتظر الاخر للتنازل وضرب الهاتف لطلب موعد. وفيما الطابةُ في ملعبين اثنين رئاسي وحكومي..حقق لبنان انجازاً وحيداً كان بتأهّلِ منتخبِه لكرة السلة الى الدور ربعِ النهائي من بطولة أسيا . يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر موقع الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic
ومشاهدة البث المباشر لقناة الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic/live
للاشتراك في قناة الجديد على يوتيوب: https://www.youtube.com/c/ALJadeedNewslb
للمزيد من الفيديوهات يمكنكم زيارة صفحة الفيديوهات: https://www.aljadeed.tv/arabic/videos

Leave a Reply

Your email address will not be published.