Categories
Videos

مقدمة النشرة المسائية 21-09-2022



مقدمة النشرة المسائية ليوم الاربعاء 21-09-2022 مع جورج صليبي من قناة الجديد الترسيم من البحر إلى ما وراءالمحيط .. وطاولة مفاوضاته انتقلت من رأس الناقورة عبر ممر نهر هادسون إلى نيويورك، حيث مقر الأمم المتحدة ومن أروقة جمعيتها العامة ارتفع منسوب التفاؤل بقرب وصول ملف الترسيم البحري بين لبنان والكيان الإسرائيلي إلى بر اليابسة وفي الأروقة نفسها تنقل الوسيط الأميركي آموس هوكستين بين الوفدين اللبناني والإسرائيلي.. واضعا الخطوط الزرق على بنود الاتفاق لكن لبنان لم يتسلم إلى تاريخ الأمس أيا من البنود لدراستها قبل التوقيع عليها وبحسب أوساط الوفد اللبناني برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، فإن الإيجابية تتقدم، لكنها غير ملموسة على الورق وليست هناك أي صيغة نهائية تبلغها لبنان وقالت الأوساط نفسها إن الجانب الإسرائيلي يطرح تأجيل الاتفاق إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية وفي هذه الحال سيبنى المقتضى على ما ستفرزه صناديق الاقتراع في ظل الحديث عن حظوظ متقدمة لبنيامين نتنياهو في العودة إلى رئاسة الحكومة والإمساك بمفاصل القرارات والاتفاقيات ليس فيما خص لبنان وحده بل ما يتعداه إلى الاتفاق النووي وغيره وهو رفع شعاره الانتخابي بقوله للإسرائيليين: لدي رسالة مقلقة للغاية لكم وأضاف إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد ينوي تسليم لبنان احتياطياتنا من الغاز" في كاريش من دون أي رقابة أو سيطرة من إسرائيل والسيئ بالأسوا يذكر.. فإن نتنياهو نفسه القادم من إرث مئتي رأس نووي إسرائيلي حمل ذات اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة خرائط وصور وإحداثيات القنبلة النووية الإيرانية واليوم ومن على المنبر نفسه أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن بلاده لا تنوي تصنيع السلاح النووي ولا تفكر فيه، وذلك بناء على فتوى قائد الثورة بتحريمه وخلال الجمعية العمومية للأمم المتحدة رفع رئيسي صورة قاسم سليماني وقال: "لم يقم أحد بقيادة الحرب على الإرهاب كما فعل القائد قاسم سليماني لبنان بدوره كان الشغل الأممي الشاغل.. أقله في اللقاءات التي عقدها ميقاتي مع كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ووزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن وإلى ملف الترسيم حضرت الرئاسة والحكومة والأزمة الاقتصادية والكهرباء والتعليم والنزوح وتحولت الجمعية العامة إلى جمعية عمومية لبنانية فرنسية أميركية فكان توافق على إحراز تقدم كبير في الترسيم.. وانتقلت مراحله من التفاوض إلى انتظار لبنان مسودة الاتفاق النهائية أو الطرح النهائي لدرسه.. فإما يقبله أو يرفضه وتأكيد على إجراء الاستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري.. وهو ما عبر عنه بلينكن الذي وصف لقاءه وميقاتي بالمثمر، وجرت مناقشة الحاجة إلى إجراء انتخابات رئاسية في الوقت المناسب وضرورة تنفيذ الإصلاحات لدعم الشعب اللبناني وقال إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع لبنان من أجل تحقيق السلام والازدهار.. "وانشالله خير" على حد قول ميقاتي الذي فتح باب التبرع لمساعدة لبنان من كل من هو قادر على ذلك إلا أن المجتمع الدولي الذي قادته فرنسا ذات مبادرة إنقاذية قال: "ساعدوا أنفسكم لنساعدكم"، لكن المنظومة السياسية لم تعدم وسيلة قتل بالمجان للمؤسسات إلا وجربتها على الناس.. من سرقة الودائع وانهيار العملة وانحلال الدولة ويأتي رئيس الجمهورية ليشكو فساد منظومة هو على رأسها أمام سفراء الاتحاد الأوروبي.. وفي "خريف الجنرال" يودع بعثة صندوق النقد الدولي بقوله إنه كان ينتظر تحقيق عدد من الإجراءات الإصلاحية المتفق عليها مع صندوق النقد، إلا أن عراقيل عدة برزت من عدد من الأطراف في الداخل أخرت تحقيق ما كان مطلوبا، والذي يشكل بداية لعملية النهوض الاقتصادي في البلاد.. لا بل إن هذه العراقيل عمقت نسبة التراجع في الوضع الاقتصادي صندوق النقد "مش كرم على درب".. وهو طالب بإصلاحات وصفها بالبطيئة الشديدة، على وقع إنذار بحماية صغار المودعين بشكل كامل والاعتراف بخسائر القطاع المصرفي الكبيرة ومعالجتها ورأت البعثة في بيان جولتها الختامي أن الاقتصاد اللبناني يستمر في المعاناة من انتكاسة كبيرة بالتوازي مع طريق مسدود لعدد كبير من الإصلاحات الاقتصادية المطلوبة في أجواء يشوبها كثير من الريبة وفي محصلة اليوم.. إطلاق سراح عدد من مقتحمي المصارف لتحرير ودائعهم، بكفالات مالية ومنع سفر بالتوازي مع قرار جمعية المصارف إبقاء أبوابها مقفلة إلى أجل غير مسمى.
—————————————————————————————————————————————-
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر موقع الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic
ومشاهدة البث المباشر لقناة الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic/live
للاشتراك في قناة الجديد على يوتيوب: https://www.youtube.com/c/ALJadeedNewslb
للمزيد من الفيديوهات يمكنكم زيارة صفحة الفيديوهات: https://www.aljadeed.tv/arabic/videos

Leave a Reply

Your email address will not be published.