Categories
Videos

مقدمة النشرة المسائية 25-07-2022



محمولين على أكتاف طائفية، ومزنرين بأحزمة مذهبية ناسفة وببضعة تشريعات مصرفية وحدودية يدخل النواب غدا جلسة عامة ستطلق سباق جلسات ما قبل الرئاسة شهر مع الكسر الأدنى هي المهلة الفاصلة عن المادة الخامسة والسبعين من الدستور، والتي تحول مجلس النواب إلى هيئة ناخبة لرئيس الجمهورية من دون أن يعني ذلك أن لبنان سينتخب رئيسا، لا بل إن كل الطرق لن تؤدي إلى بعبدا حتى وإن استدعي القديس مار مارون لشفاعة طائفته من أزمة كرسيها الأولى وافتتاح جلسة الغد التشريعية سيمر أولا على السوق السياسية للشراء من بضاعتها وتسجيل المواقف من آخر تطوراتها وستكون قضية المطران موسى الحاج مرشحا طبيعيا للنقاش باعتبارها ملفا قرعت له الأجراس واليوم مثل المطران الحاج أمام الرابطة المارونية وأبلغها أن الأمر كان متعمدا، لا عرضيا واشتكى من المعاملة لدى العبور في الناقورة بما لا يليق برجال الدين ويتنافى والقوانين التي ترعى العلاقة مع الإكليروس والقيادات الروحية من مختلف الطوائف وأورد المطران الحاج أنها ليست المرة الأولى التي يجري فيها التضييق عليه وفي هذا الأطار تؤكد مراجع قضائية وجود قضية مماثلة سبق وأثيرت في المحكمة العسكرية العام الماضي، وتولتها بداية القاضية نجاة أبو شقرا قبل أن يقفل الملف بتسوية دخلت على خطها بكركي وفيما رفعت الديمان بالأمس من سقف المطالبة التي لن تنتهي إلا بتنحية القاضي فادي عقيقي سعرت القوات هذا المطلب وأردت عقيقي في تصنيف الخونة، وأدرجته على لائحة مفوض الحكومة لدى قوى الممانعة معتبرة أننا اليوم أمام قضية تمس بالأمن القومي للبنان وعقوبات القوات المدرجة على قاضي التحقيق العسكري هي تعبير عن "قلوب مليانة في عين الرمانة"، لاسيما أن هذا الإسم يذكر الدكتور سمير جعجع باستدعائه للشهادة في حادث الطيونة ومن هنا بات يشكل له شعورا يمس بأمنه القومي كل ما ورد يحفظ الأمن العام أما في كلام الأمن العام فالرواية شرحها اللواء عباس ابراهيم للجديد مع تسجيل حرصه أنه ليس في موقع السجال مع البطريرك الراعي الذي نجل ونحترم وهو لا يعرف بالخبايا والنوايا السياسية، بل إن وظيفة المديرية تبدأ وتنتهي على مراقبة الحدود كافة وحركة الدخول والخروج والتنفيذ بناء على إشارة قضائية ولدى سؤال اللواء ابراهيم عما إذا كان سيكرر هذا الأمر مع المطران أو سواه أجاب: إذا كانت هناك إشارة سوف ننفذ وإذا والدي مر على الحاجز وعليه إشارة قضائية تقتضي تفتيشه سوف نقوم بواجباتنا كاملة وأي التباس فليراجعوا القضاء وليس الأجهزة الأمنية التنفيذية وكشف المدير العام للأمن العام عن سبب توقيف المطران ثماني ساعات قائلا: إن حجم الأشياء التي كان ينقلها تطلبت ذلك، وهي عبارة عن عشرين حقيبة سفر استلزم تفتيشها هذه المدة، نافيا أن يكون المطران قد تعرض لإهانات وإذا كان لبنان لايزال في فلك أزمة المطران وللحاج رعايته السياسية والكنسية فإن باقي الأزمات متروكة والرب راعيها لا حكومة ولا إدارة تصرف وإضراب موظفي الإدارات العامة دخل شهره الثاني فيما عقدت اليوم اجتماعات وزارية لحله مع وعد بتسوية يوم الأربعاء المقبل والحل معقود أيضا على أزمة الأفران التي تشهد يوميا على طوابير وإشكالات أمنية تنتهي بالمخافر وليست الكهرباء إلا كمخابز فارغة من عجينها، حيث يتوقف معمل دير عمار الحراري يوم غد الثلاثاء بسبب نفاد المازوت فيما وصل انقطاع التيار إلى المستشفيات الحكومية وبينها مستشفى راشيا الذي أقفل طريقه ومداخله بالحجارة احتجاجا على انقطاع الكهرباء وإذا كانت هذه نقمة إلهية على لبنان سيتفهمها المواطن أما أن يسمع جبران باسيل وهو يرغي أنه خارج هذه المنظومة فإن السؤال الأبرز: ماذا فعل تياره عندما تسلم وزارة الطاقة ثلاث عشرة سنة؟ الي استحوا ماتوا أما الذين حكموا فلا يزالون على قيد التيار. —————————————————————————————————————————————-
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر موقع الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic
ومشاهدة البث المباشر لقناة الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic/live
للاشتراك في قناة الجديد على يوتيوب: https://www.youtube.com/c/ALJadeedNewslb
للمزيد من الفيديوهات يمكنكم زيارة صفحة الفيديوهات: https://www.aljadeed.tv/arabic/videos

Leave a Reply

Your email address will not be published.