Categories
Videos

مقدمة النشرة المسائية 27-07-2022



مقدمة النشرة المسائية 27-07-2022
لبنان "بالفرن".. وحكومة ٌتَنظُرُ إليه يحترق نهارٌ مَشوي على حطب.. واللبنانيون تَخمّروا كالعجين أمامَ بواباتِ الأفران.. يزاحمُهم النازحُ السوري على تقاسُمِ الرغيف مشاهدُ الطوابير فاقت زمنَ الحربِ الأهلية, وتكدُّسُ طالبي الربطة تَسبّبَ بإشكالاتٍ وتدافُعٍ وفوضى لم تَعرِفْ شوارعُ النارِ مثيلاً لها فهذا الخُبز.. هو الخبر (صورة تشير اليها داليا).. وهذه الصورة التي تَصدّرت وسائلَ التواصلِ الاجتماعي كانت لتأتيَ كفيلةً باندلاعِ ثورةِ الرغيف وبقلْعِ الطبقةِ الحاكمة ثم طَهوِها على نارٍ هادئة لكنّ الشعبَ أُصيبَ بداءِ الاصطفافِ على الطوابير من دونِ تجميعِ طالِبي الخُبز على البنزين والدواء والمستشفيات والإداراتِ العامة.. لتُشكِّلَ طابوراً خامساً غيرَ مجهولِ الهُوية ويَتسبّبَ عمداً وعن سابقِ بنزينٍ ورغيف بإزاحةِ سلطةٍ قاهرة وبقوّةِ الشعب.. مصدرِ السلطات أصبح هذا الطابورُ مَطلباً عاجلاً لأنّ الوصفَ والشكوى ورفْعَ الصوت من وراءِ وسائلِ التواصل ما عاد مُجدياً ولأنّ هذه السلطة: لا تَستحي وتَفعل ما تشاء, وتعالجُ غليانَ الشارع بجولاتٍ استعراضية للوزراء.. وحين يُطلَبُ منها الإصلاحُ دولياً لمساعدتنا.. تتسلّى بأوراقِها الإباحية في مجلسِ النواب، وتُقدِّمُ عن المؤسسةِ التشريعية أسوأَ صِيتٍ اعتَرضت عليه اليوم منظمةُ العفوِ الدولية. ومعَ إدراكِ السلطة مَكامِنَ أزْمةِ الطحين، فإنّها تُكابرُ وتُعاند وتدّعي توافرَ المادة ولا تُقْدِمُ بالتالي على حلِّ أزْمةِ النازحينَ السوريين فنحنُ أصبحنا شعبٌ واحد برغيفين وعودةُ النازح إلى بلادِه اليوم أصبحت أكثرَ أمناً على رغيفِه، حيث سيَجِدُ في سوريا ما يَقتاتُ به.. أما هنا فخطرُ الجوعِ يداهمُنا ويداهمُه لكنَ رئيسَ حكومتِنا يَستقبلُ وزير الزراعة السوري على مؤتمرٍ عربي غداً في بيروت ولا يَقْرَب سوريا.. هو وَجّهَ إنذاراً إلى العالم بضرورةِ حلِ أزْمةِ النزوح، لكنّه جلسَ ينتظرُ ردودَ الفعلِ من أوروبا من دونِ أن يُحرِّكَ المِلفَ على مستوى دولي وعربي وسوري معاً فيما وزيرُ الخارجية عبدالله بوحبيب يتجنّبُ أيَ مسعى في هذا الشأن تخوفاً من العقوبات. وليس من الخُبزِ وحدَه يعاني لبنان.. إذ أصبحت الكهرَباء "في ديارِ الحق" ويتنازعُها اليوم جدلٌ على الاستعانةِ بالفيولِ الإيراني ورحّبَ وزيرُ الطاقة وليد فياض عبْرَ الجديد بأيِ حلٍ لأزْمةِ الكهرَباء بما فيها هِبةُ الفيول الإيراني.. على أن يُستكمَلَ تزامناً معَه تنفيذُ الاتفاقياتِ التي وُقّعت معَ الأردن ومِصر وتوزاياً وانعدامَ الأملِ من المحروقاتِ العربية والدوليةِ والفارسية، ما خلا المساعدةَ العراقية.. فإنّ الآمالَ تَطلُعُ من عُمق البحر ولفتَ أنّ إسرائيل تَستعجلُ الاتفاقَ معَ لبنان بأيِ ثمن وقالَ إعلاُمها إنَ الخلافَ البحري معَ لبنان "على وشك الإنتهاء"، وباتَ من المؤكد أن إسرائيل تُفضّلُ الانفراجَ بدلَ الانفجار لأنّها أولُ مَن يُصدّق السيد حسن نصرالله. يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر موقع الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic
ومشاهدة البث المباشر لقناة الجديد: https://www.aljadeed.tv/arabic/live
للاشتراك في قناة الجديد على يوتيوب: https://www.youtube.com/c/ALJadeedNewslb
للمزيد من الفيديوهات يمكنكم زيارة صفحة الفيديوهات: https://www.aljadeed.tv/arabic/videos

Leave a Reply

Your email address will not be published.