نداء الوطن : المباني المتصدعة في بيروت معرضة للهزات الإرتدادية و الانهيار مع بداية فصل الشتاء



كتب خالد أبو شقرا في صحيفة نداء الوطن مقالا بعنوان هزّات إرتدادية لانفجار بيروت في طريقها إلى المباني والبيوت، أيّهما يسبق… إعادة الإعمار أم الانهيار؟ " جاء فيه: "ما سَلم جزئياً أو كلياً من الانفجار المزلزل في الرابع من آب، سيكون عرضة للهزات الإرتدادية مع بداية فصل العواصف والأمطار. مئات الأبنية الحديثة والتراثية حالت الأزمة الاقتصادية دون ترميمها. فتركتها الغاماً قد تنفجر في أي لحظة في وجه قاطنيها وسالكي الشوارع التي تمر بمحاذاتها. فـ "من أصل 2509 مبانٍ تمتد من منطقة المدور مروراً بالرميل وصولاً حتى الصيفي، يوجد 323 بناية مهددة بالانهيار الكلي أو الجزئي، و254 بناية معرضة للإنفصال في بعض اجزائها. كما ان هناك أكثر من 100 مبنى تراثي عرضة للانهيار الشامل، من أصل 360 مبنى، يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر حتى الثلاثينات من القرن الماضي، تعرضت لأضرار بليغة. وذلك بحسب ما يفيد التقرير النهائي لـ "المسح الانشائي للأبنية المتضررة"، الذي تكفّلت به نقابة المهندسين في بيروت. وإذا أضفنا المباني التي تشوبها تشققات في بعض عناصرها وتحتاج إلى اصلاحات جذرية، فان الرقم العام للمباني التي تشكل خطراً على السلامة العامة يرتفع إلى حدود 1120 بناية". وعلّق نقيب المقاولين في لبنان مارون الحلو على الموضوع وأوضح أن هناك فرقا بين تدعيم المباني وترميمها، وشدد على ضرورة تدعيم بعض المباني قبل فصل الشتاء.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *