نقطة فاصلة مع البروفسور ديزيرة سقال



نقطة فاصلة مع البروفسور ديزيرة سقال
"واااا لغتاه" حلقة نقطة فاصلة، عن يوم اللغة العربية.
اللغةُ هي اللسان، واللسانُ هو الإنسان، وباللسانِ نتخاطب ونتحاور ونتفاهم.
واللغةُ العربية هي لغةُ لبنانَ الرسمية، وَفق الدستور، وإن كان شعبُ هذه الأرض، منذ القدم، بستانَ لغات.
واااا لغتاه، اللغةُ عرَّفنا بها. أمَّا الوا فالتعريف بها حفرٌ وتنزيلُ… حرفُ نداء مختص بالنُّدبة. وهل غيرُ التفجع والتوجع يَليقان بما آلت إليه حال اللغة العربية، لولا بعضُ استثناءات مشرقات؟ وأنا أتحدَّى، بمحبة، هل بين الـثلاثمئة مليون عربي، أو أكثر، هل بينهم مليونٌ، مليون فقط، يُتقنون هذه اللغة؟ أظنُّ أن لا.
بدأتُ الحلْقة بسلام عليكم من سيبويه اللغة إلى سَقَّالها. وما سَقَّالُها إلا علٌم من أعلامِها، أدبًا وقواعدَ، صرفًا ونحوًا، بحثًا وتعليمًا وتأليفًا. وكم من جيل تتلمذ عليه، أفي المدارس أم في الجامعات أم في المنتديات والجمعيات، وكم من أطروحةِ دكتوراه وبحث أكاديمي، مرَّر عليها قلمَه الأنيق الذي لا يخطئ… فكم كم وكم كم ثم كم كم وكم وكم… تجاوزَ في ما أتى من مؤلَّفات، كلَّ عمل سبق، حتى غدا المرجِع والقاموسَ والكتاب. البروفسور ديزيره حبيب سقال أسعدَ الله مصابيح حضورك.
#OTVLebanon #OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *