Categories
Videos

نقطة فاصلة مع الدكتورعبده لبكي



نقطة فاصلة مع الدكتورعبده لبكي "بين دفن الضمير وقيامته"، عنوانٌ كبير على أكثرَ من ساعة ونصف الساعة، من "نقطة فاصلة"، لكن النقاط التي يضعها الضيف على حروف الضَّمير، والفواصل التي يُكثِرها بين فكرة وفكرة، ستملأ الوقت بكثيفِ القول وعميقِ المعنى ونورانيَّة الحضور. حلقة أناقش فيها مع ضيفي الكريم أقوالًا لفلاسفة ومفكرين، يَعدُّها البعض شبهَ مُنزلة، ولكن هل فكر أحد مثلَه في معناها، وفي خطإها أو الصواب؟ ونعرِّج على القصيدة بالنثر، وهو أحد روادها، ونكرِّم في ختامها تجربةَ يوسف الخال في اللغة العربية الحديثة.
ضيف "نقطة فاصلة" اليوم، فرض نفسه بغرائبيَّةِ ما يكتبُ بداية، ومن ثَمَّ في عمقه وإنسانيَّته الطَّاغية.
لم يكتفِ بأن يكون شاعرًا، بل اجتهد ليكملَ طريقَ يوسف الخال، في جانب من تلك الفورة الثَّقافيَّة الَّتي طبعت نهاية خمسينات القرن الماضي، مرورًا بستِّيناته، وصولًا إلى اليوم.
ووسط تلك الدَّعوة إلى لغة عربية حديثة، صُدم بما آلت إليه حال اللُّغة العربيَّة الأمِّ. أمَّا في الشِّعر، فما قصيدتُه إلَّا هدوؤه هو. كلمات قليلة، صور مزدحمة، منحوتةٌ على مهَل، تجريد ورغبة في الغموض، لكنَّ الدِّلالات كثيرة. فيما العبثيَّة في قصيدته، كثيرًا ما تلعب على رمزيَّة الفراغ. لا تعنيه القفلةُ، ولا التَّصفيقُ حين يفرَغ من إلقاء. فهُو لا يُقرأ بالأكفِّ، إنَّما يُغاص، يُسبر، يُكتَشف، يُشَفُّ، بما يجمع بين العقل والنَّفس.
يكره التَّقليدَ والكبرياءَ والسُّخف والزَّيْف، ويمتشقُ سيفَ الأصالةِ والتَّواضع، وهما سِمةُ شخصيَّته.
أديب وأستاذ جامعي ومؤسس "دار الإبداع للنشر والتأليف"، وله باقة دواوين شعرية، منها "شمس طالعا من هجرة الطيور"، "حبُّكِ زنبقةُ الظلمة"، "لأنَّك وحدك حبيبتي"، "كتابة على جدار"، "الرَّصِّيف وقمح الآلهة"، "هكذا منذ البدء"، "قمر يسكن النافذة"، "لكيما جسدٌ قديمٌ لنا يتحرَّر"، وله عشرات المقالات في اللغة والتعليم. الشاعر الدكتور الصديق عبده لبكي، أهلا بك. #OTVLebanon
#OTVNews
لمتابعة آخر التطورات السياسية ومشاهدة جميع برامجنا القديمة والجديدة، إضغط على الرابط أدناه:
otv.com.lb
وتابعونا عبر الحسابات التالية:
Twitter: @OTVLebanon
Instagram: @OTVLebanon
Facebook: www.facebook.com/otv.com.lb/

Leave a Reply