Categories
Videos

نقطة فاصلة مع الشاعر عبد الغني طليس



"كنا وكان ستوديو الفن"، شطر شعري بعدو بيرنّ بالدَّيني وبالزاّكرا، من سنة 1974، وفرض حالو ع مقدمة حلقة "نقطا فاصلي" اليوم. و"كنا وكان".
موهبي من بريتال… احتضنا برنامج كان منبر ومحطّا، كتار نطلقو منو وعمَّرو حالن، وطبعو حياتنا الثقافيي والفنيي بحضورن وبأعمالن، وكتار وقفو بأول الطريق أو بنصا.
جار السهل الوسيع، وإبن مهرجان القلعا، وصديق كتار من المثقفين والفنانين، وإعلامي صاحب تجربي تلفزيونيي زاخرا، وصحافي برع بالرأي وبالحوار وبالمقابلي وبالنقد، وعرف طوال نص قرن كيف يبقى ويفرض نفسو.
مشاكس، إستفزازي، صدامي، صحيح، بس صحيح كمان إنو عفوي، وطيب، وصادق بموقفو، ولو ختلفت معو بوجهة نظرو، بأي موضوع الكان. والأهم بالنسبي إلي، إنو بقي شاعر، بالمحكيي وبالفصحى، وما شرد عن درب الشعر، إلا ت يكون شاعر أكتر. صدرلو من كم يوم، ديوان عنوانو "سماوات الحب العشر"، اللي تضمن مقدمي رح تكون محور نقاش أساسي، بحلقتنا، بينضم لسلسة كتب ودواوين أصدرا قبل، وهني: هيك بحبّ حبيبتي، صَعدَ إلى حبِّه وقال، ما تيسَّر من عبد، فوق رؤوس العالمين، دعوة إلى عرس قيس وليلى، أغنِّي لعودة الملك، موسى الصَّدر يحاكم الزمن العربي. فضلن عن كونو ملحِّن وكان إلو تعاون بالنغم والكلمي مع كبار الفنانين. الصَّديق الشاعر عبدالغني طليس، أهلا فيك بنقطا فاصلي. #نقطة_فاصلة
#OTVLebanon
#OTVNews

Leave a Reply

Your email address will not be published.