يوم جديد – اختبار الألم



يوم جديد – اختبار الألم مع النائب البطريركي لأبرشية بيروت السريان الكاثوليك المطران شارل مراد زمن الكورونا زمن المرض والبحث عن الشفاء. هو زمن خوف لأن المرض صعب. ويضطرنا إلى العزلة. ولكنه أيضًا زمنٌ للحياة، بحثٌ عن حياةِ الجسد، وبحثٌ عن حياةِ الروح. هو زمن لتجديد إيماننا. إنه زمن يكادُ يتوقف فيه كلّ شيء، فلنملأ زمن الكورونا بالمزيد من الإيمان، بقراءة الكتاب المقدس، لنجدَ فيه دليلاً لنا في الزمن الصعب.
الصحّة أمر جيد في مجتمعنا، ولسبب وجيه طبعاً. تكلّم النبيّ إرميا عن وعد الله بأن يأتي بالصحّة ويشفي الجروح. وفي سفر الجامعة هناك دعوة لنا بأن نُسرّ بالصحة في أيام الشباب، والرسول يوحنا، صلّى من أجل أن يكون قرّاء رسالته أصحّاء. الصحّة هي مسألة ينبغي المحافظة عليها، نعرف أن فيروس كورونا هو مُستجدّ، لكنه لا يُمثّل بالنسبة لنا خوفاً جديداً. كتب الشاعر الميتافيزيقي جون دون: "كما أن المرض هو المأساة العُظمى، فأن أعظم مأساة في المرض هي العُزلة."
"مهما كانت ممارسات الحجر الصحّي الاجتماعي التي نُطبّقها، فسنُحسن التصرّف إذا تذكّرنا أن حقبة العزل التي عشناها ستدوم، متى تلاشت ممارسة 'التباعد الاجتماعي'." ربما يكون هذا الوباء العالمي فرصةً لنصحو لحقيقة أننا كنّا دائماً مُحاطين بالمرضى المعزولين، وقبلُ بوقتٍ طويل من اكتشاف فيروس كورونا لنا، ونحن قابعين في بيوتنا.
الصحّة بحد ذاتها هي أمر جيد، ولكنها ليست أمراً مطلقاً. وهي ليست شيئاً يمكننا التمكّن منه من خلال التحايل والقرصنة البيولوجية أو يمكننا ضمانه من خلال الأمصال الجديدة، مع كون البحث عن الدواء والسعي للحصول عليه هما واجب ونعمة.
إن عزاءَنا وراحتنا لا ينبغي أن يكمُنا في حقيقة أننا محميّون تحت راية السلام الوبائي. بل إن عزاءَنا يكمن في حقيقة أنه حتى لو أُصِبنا بفيروس كورونا ومُتنا، فإن حياتَنا معروفة ومضمونة في المسيح. #OTVLebanon
#OTVNews
لمتابعة آخر التطورات السياسية ومشاهدة جميع برامجنا القديمة والجديدة، إضغط على الرابط أدناه:
otv.com.lb
وتابعونا عبر الحسابات التالية: Twitter: @OTVLebanon
Instagram: @OTVLebanon
Facebook: www.facebook.com/otv.com.lb/

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *