يوم جديد – الأذية الكلامية والمسامحة المسيحية



يوم جديد – الأذية الكلامية والمسامحة المسيحية مع النائب القسيس د. إدغار طرابلسي       
المقدمة: الناس تهاجم بعضها البعض في السوشال يديا. وهناك الكثير من الإفتراءات والنميمة وتشويه السمعة والأذية الكلامية. صارت دارجة كتير هالأيام تحوير الكلام ومهاجمة الإنسان وتحريض الناس على بعضها البعض.
في الأيام الماضية تعرّضت لهجوم عنيف على السوشال ميديا حيث تطاول عليك عبر تحريف كلام قلته بيوم جديد في 14 تموز الماضي حول الكهرباء. كيف كان تأثيره عليك؟ وانشالله ما تضايقت؟
#1     ما تفسيرك لهذا النوع من الأذية الكلامية والتجريح؟ ولماذا يأذي الناس بعضهم البعض؟
#2     هل يحق للمؤمن استخدام الأذية الكلامية؟ نلاحظ أن هناك من يدّعي الإيمان ويتطاول على غيره؟ هل هذا مقبول؟
#3     ما هو علاج الأذية الكلامية والإهانات المستخدمة بين الناس؟ كيف نتغلّب عليها؟
#4     هل يحق لي أن اغضب لأدافع عن نفسي؟ وهل من ملاحظات للانتصار على الغضب في هالحالة؟
#5     لماذا يسمح الرب بأن يفتري علينا الّلسان الشرير؟ وما هو موقفه منه؟
#6     هل من أسباب تُبرّر الاستخدام السيء للّسان؟
#7     ما الخيارات الموضوعة أمامنا في هكذا ظرف؟ كيف نتصرّف في حال الإفتراء والنميمة؟
#8     إلى متى يدوم تأثير اللسان الشرير والأذية الكلامية؟
#9     ما هو عقاب المفتري ومطلق الإشاعات والنمام؟
آيات الإنجيل المستخدمة في الحلقة
"أَيُّهَا الإِخْوَةُ لاَ تَكُونُوا أَوْلاَداً فِي أَذْهَانِكُمْ بَلْ كُونُوا أَوْلاَداً فِي آلشَّرِّ وَأَمَّا فِي آلأَذْهَانِ فَكُونُوا كَامِلِينَ" (1كورنثوس 14: 20). ألم يقل بولس: "اِغْضَبُوا وَلاَ تُخْطِئُوا. لاَ تَغْرُبِ الشَّمْسُ عَلَى غَيْظِكُمْ" (أفسس 4: 26)
المسيح لم يكن ليقبل أن يتورّط بخطايا الغيظ والبغض والإنفعالات السلبيّة عندما كان يُهان أو يُستفزّ. نقرأ عنه: "لأَنَّكُمْ لِهَذَا دُعِيتُمْ. فَإِنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً تَأَلَّمَ لأَجْلِنَا، تَارِكاً لَنَا مِثَالاً لِكَيْ تَتَّبِعُوا خُطُواتِهِ. الَّذِي لَمْ يَفْعَلْ خَطِيَّةً، وَلاَ وُجِدَ فِي فَمِهِ مَكْرٌ، الَّذِي إِذْ شُتِمَ لَمْ يَكُنْ يَشْتِمُ عِوَضاً وَإِذْ تَأَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يُهَدِّدُ بَلْ كَانَ يُسَلِّمُ لِمَنْ يَقْضِي بِعَدْلٍ" (1بطرس 2: 21-23). #OTVLebanon
#OTVNews
#يوم_جديد
لمتابعة آخر التطورات السياسية ومشاهدة جميع برامجنا القديمة والجديدة، إضغط على الرابط أدناه:
otv.com.lb
وتابعونا عبر الحسابات التالية:
Twitter: @OTVLebanon
Instagram: @OTVLebanon
Facebook: www.facebook.com/otv.com.lb/

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *