يوم جديد – الكرامة والشجاعة والصمود



يوم جديد مع النائب القسيس إدغار طرابلسي الموضوع: الكرامة والشجاعة والصمود المقدمة: نعالج اليوم مع النائب القسيس ادكار طرابلسي موضوع" الكرامة والشجاعة والصمود". لنرى ما إن كانت هذه ميزات أصيلة ملازمة للنفس البشرية وكيف يُمكن صونها وتعزيزها في زمن صعب وفي أيام تتهالك فيها الميزات النبيلة. #1 ما هي الكرامة الإنسانية وما أهميتها؟ وهل يُحسن الناس التعامل مع كرامتهم الشخصية؟ #2 هل يتعرّض الإنسان المحترم للإهانة، وماذا يفعل عندها؟ #3 ما ارتباط الكرامة بالشجاعة؟ #4 أين تظهر شجاعة الإنسان؟ في أية ظروف تكون شجاعة وفي أية ظروف تكون تهورًا؟ #5 هل الشجاعة تتقوى بالايمان؟ وماذا لو كان الواحد مؤمن وقلبو ضعيف أو خوّيف؟ #6 لكن بالعالم وبالحياة فيه كتير أمور خطيرة وصعبة ومرعبة ومفاجئة ممكن تحصل. ألا يكون طبيعي الواحد يخاف؟ #7 هل هناك شجاعة مطلقة؟ هل هناك من لا يخاف أبدًا؟ وشو عن مواجهة الموت؟ حتّى الشجعان يخافون منه وأمامه! #8 هل يحق لنا بينما نقوم بعمل نبيل أن نتوقّف عنه لسبب الخوف؟ #9 ليش هناك جبناء؟ هل هو نقص في الشجاعة أو الجبن هو ميزة خاصة للبعض؟ وشو بدنا نعمل لنزيد منسوب الشجاعة فينا؟ #10 لكن الإنسان ضعيف ويتعب في آخر المطاف. فكيف له أن يصمد؟ تعريف الكرامة: إنها شعور الإحترام والتعظيم للنفس يُلازم الإنسان فيشعر بقيمة نفسه. إنه شعور من الله الذي أعطى الإنسان أن يكون على صورته ومثاله. وهذا ما يُعطي الإنسان قيمة وفرادة وكرامة. الناس لا يعرفون كيف يتعاملون مع الكرامة ولا كيف يعززونها أو يحافظون عليهاأو يتبادلونها. هناك مجتمعات تُكرّم الإنسان، وهناك مجتمعات تهين الإنسان. ويغلب على المجتمعات في أيامنا أن ترفض الفاضل وتُحقّره. ونلاحظ أن الناس ما عادت فاهمة موضوع الكرامة وغير مهتمة بموضوع كرامتها الشخصية في أيامنا. هناك استهانة بالكرامات عارمة. "فَأَعْطُوا الْجَمِيعَ حُقُوقَهُمُ: الإِكْرَامَ لِمَنْ لَهُ الإِكْرَامُ." (رو 13: 7). "أَكْرِمُوا الْجَمِيعَ. أَحِبُّوا الإِخْوَةَ. خَافُوا اللهَ. أَكْرِمُوا الْمَلِكَ." (1بط 2: 17). تعريف الشجاعة: بحسب المنجد هي الصفة التي يتصّف بها الشجاع الذي "كان جريئًا ومقدامًا غير هيّاب" وهو "الجريء المُقدام الشديد القلب عند البأس". الشجاعة هي الفضيلة "الأقوى"، من حيث يُحبّ الإنسان، هي فضيلة "الشجاعة". الشجاعة باليونانية هي andreia. اعتبر اليونانيّون وبعدهم الرومان شيشرون (106 ق م) أن الفضائل الأساسيّة هي أربعة: الحكمة، العدالة، الاعتدال أو الانضباط، والشجاعة. وهذه أخذها العبرانيّون في المرحلة الوسيطة ما بين العهدين، وتبنوها. قد يكون مُفيدًا قراءة ما جاء في الأبوكريفا أحد كتب الحكمة اليهودية المتأثرة بالفلسفة اليوناينة يومها: "فالحكمةُ تُعلِّمُ الفضائلَ كُلّها، العفّةَ والعدلَ والشجاعةَ والفهمَ، وهذه اكثرُ نفعًا للبشرِ من أيِّ شيءٍ في الحياة" (الحكمة 8: 7). ونستون شرشل بقول أنو الشجاعة هي على رأس الفضائل لأن بدونها لا يمكن للإنسان أن يضمن استخدام الفضائل الأخرى. الشجاعة تؤهل الانسان على مواجهة الخوف والألم والخطر وعدم اليقين والخويف. الشجاعة الأدبية تجاه المقاومة والخجل والفضيحة وعدم التشجيع. #OTVLebanon
#OTVNews
#يوم_جديد
لمتابعة آخر التطورات السياسية ومشاهدة جميع برامجنا القديمة والجديدة، إضغط على الرابط أدناه:
otv.com.lb
وتابعونا عبر الحسابات التالية: Twitter: @OTVLebanon
Instagram: @OTVLebanon
Facebook: www.facebook.com/otv.com.lb/ حصيلة عمليات الدفاع المدني اللبناني خلال الـ24 ساعة الماضية مع رئيس قسم التدريب في المديرية نبيل صالحاني

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *