يوم جديد – علاج الجهاز العصبي



يوم جديد – علاج الجهاز العصبي مع اختصاصي عمود فقري وأعصاب د. وليد أبو دهن ما هو علاج Nervoskeletal Therapy؟ وكيف يعمل؟
ـNervoskeletal Therapy يعالج الأمراض من خلال الضغط بخفّة لوقت معيّن في أماكن محددة على الظهر، وبعضها على أعصاب بجانبَي العمود الفقري، لإرسال إشارة للدماغ عن العطل وفي أي عضو هو ليبدأ بإصلاحه، أي تحفيز الدماغ عبر الجهاز العصبي على حل مشكلته بنفسه، وهذه ميزة خلقها الله فينا دون حاجة للدواء ولا للمسكنات ولا حتى التدليك. إن جسد الإنسان آلة ذكية جداً، رغم تعقيده، وهو يعمل على إصلاح نفسه طيلة الليل بينما نحن نيام، وسأعبر عن طريقة علاجنا بالتالي: كلنا نعلم أن الجسد يبدأ تكوينه من خليتين واحدة من الأب والثانية من الأم، وعند بلوغ سن الـ 18 يكون الإنسان كاملاً بكل أعضائه وخلاياه وعددها حوالى 26 تريليون خلية.. شكَّلوا الجسد لوحدهم دون توجيه أو تدريب أبداً، وهو ذكاء الـDNA حيث تعرف كل خلية مكانها وهذا بمشيئة الله، وهي مبرمجة لتكوين عضو من الجسد مثل الشعر، الجلد، العضل إلخ… والجسد الذي يتكون بهذه الطريقة لديه القدرة أيضاً على إصلاح كل شيء إن أعطيناه المجال والفرصة والطريقة، لكننا نحن من نقول للدماغ: لا تعمل لأننا سنعتمد على الدواء، أو الجراحة أو العلاجات الباقية، عندئذ يعتاد على التراخي. العلاج يعمل على ثلاث مراحل، أول مرحلة نوقف تطور المشكلة، الثانية نحلها، الثالثة نعيد الجسد إلى ما كان عليه قبل المرض ولا يحده عمر معين، فنحن نعالج المرضى من عمر يوم حتى آخر العمر. فالأطفال والحوامل وحتى من لديهم كسر في العمود الفقري صاروا بألف خير. علاج Nervoskeletal يشمل موازنة أو معالجة تقويمية للعمود الفقري (ضبط – Adjustment) ولمفاصل الهيكل العظمي. عدم التوازن المفصلي، أو الخلع الجزئي (Subluxation)، هو عامل يؤثر بشكل مباشر على أداء العمود الفقري، كما يؤثر بشكل غير مباشر على جميع أعضاء الجسم. ويعتبر علاج اعصاب العمود الفقري (Nervoskeletal ) فريد ومميز، بحيث أنه يرتكز على تقويم وارجاع عمل لكل مفصل بمفرده، في عدة مجالات حركية مختلفة. ويختلف النشاط الجسدي في تقنية  تقويم العمود الفقري، بأسسه وبطريقة تنفيذه، عن النشاطات الجسدية في العلاج الطبيعي أو العلاج اليدوي.
يركز العلاج على الفقرة الواحدة وعلى مسألة الثبات من خلال تحفيز الجهاز العصبي عبر الضغط على نقاط عصبية معينة، لبرجمة العضلات وبالتالي ارجاع العمود الفقري الى وضعيته الطبيعية اي ما قبل الاصابة.
علاج تقويم العمود الفقري يحقق التوازن في فقرات العمود الفقري، وبواسطة ذلك يساعد في تدفق الاشارات العصبية بشكل أفضل إلى أطراف الجسم. لمن يلائم العلاج؟
المشاكل الشائعة التي يعالجها هي: الام  الظهر، الحوض والرجلين.
الالام في العنق، الرأس والكتفين، الصداع النصفي والدوخة.
انفتاق القرص والنتوء.
المشاكل التنكسية، مثل داء الفقار والام المفاصل.
فقدان الاحساس، الوخز أو تنميل الأطراف.
الضرر الهيكلي الناتج عن حادث سير، نشاط رياضي أو عمل.
لعلاج الام الظهر أثناء الحمل (التي تنبع من تغييرات في الهورمونات وتؤدي إلى ارتخاء أربطة الحوض ومشاكل في الحوض، في الفخذين وفي أسفل الظهر).
مشاكل في نمو الهيكل العظمي، في الأداء السليم لأعضاء الجسم، علاج اعوجاج العمود الفقري، ممارسة الرياضة بشكل غير صحيح وحالات السقوط لدى الأطفال.
علاج اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال يزداد انتشارًا في العالم الغربي وهنالك اثباتات على فاعلية هذا العلاج ونجاعته في حالات التهابات والام الأذنين، الغازات (المغص) وغيرها. كذلك ، ثبتت فاعلية علاج اعوجاج العمود الفقري لدى النساء الحوامل وفي فترة ما بعد الحمل. وقد وجدت أبحاث أجريت مؤخرا أن العلاج يسهل من عملية الولادة كما يساعد في إعادة تأهيل الجسم بسرعة بعد الولادة.كذلك ساعد العلاج سيدات حوامل على تحسين حملهن ومشيتهن خصوصاً في الأشهر الثلاث الأخيرة وإبعاد شبح الألم وما يسمونه "توريك" كذلك إراحتهن من ألم الولادة، أما بعد الولادة فنساعد على إعادة الحوض إلى شكله الطبيعي والتخلص من كل مشاكله مثل هبوط الرحم والمبولة. أسباب التاكل في العمود الفقري كثيرة، وهو ينبع من: الوقوف بطريقة خاطئة، الجلوس المستمر عند قيادة السيارة أو الجلوس أمام الحاسوب، وهذه تؤدي إلى مشاكل مزمنة والام. تقويم العمود الفقري يشكل علاجا يمنع ظهور الألم. علاج المشاكل المزمنة يؤدي إلى "ازالة الضغط عن الديسك وارجاعه الى مكانه الطبيعي.  وموازنة المفاصل الدقيقة في العمود الفقري. وبالإضافة إلى ذلك، يقوم المعالج بإعداد سلسلة من تمارين التمديد والتقوية، بشكل فردي، إضافة إلى نصائح لإراحة الجسم، مثل كيفية الجلوس، النوم واختيار التمارين الرياضية الصحيحة. أهمية العلاج الوقائي.
العلاج الوقائي (مرة في الشهر) – الشخص المعافى أيضًا يحتاج إلى تخفيف الضغط الواقع على الجهاز العصبي نتيجة لضغوطات يومية يتعرض لها الجسم، مثل: عدم ممارسة الرياضة، الجلوس المستمر أمام الحاسوب/ التلفاز، الاستلقاء غير الصحيح، التوتر وشروط العمل الصعبة. كل هذه الأمور تؤدي إلى مشاكل ميكانيكية تتعلق بالأداء غير السليم للعمود الفقري وجهاز الأعصاب، التهابات المفاصل، الألم، التصلب (التيبس) وعدم المرونة في العضلات والمفاصل. العلاج الوقائي هام جدًا للحفاظ على أداء الجسم وأعضائه بطريقة سليمة، مثل الصيانة الدورية للسيارات. هذا الأسلوب من العلاج هو الطريقة الأفضل للحفاظ على صحة سليمة وطريقة حياة سليمة، وليس معالجة الألم فقط. #OTVLebanon
#OTVNews
لمتابعة آخر التطورات السياسية ومشاهدة جميع برامجنا القديمة والجديدة، إضغط على الرابط أدناه:
otv.com.lb
وتابعونا عبر الحسابات التالية:
Twitter: @OTVLebanon
Instagram: @OTVLebanon
Facebook: www.facebook.com/otv.com.lb/

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *