MAN TO MAN – الوزير السابق فادي جريصاتي والنائب زياد حواط



MAN TO MAN – الوزير السابق فادي جريصاتي والنائب زياد حواط
#OTVLebanon
#OTVNews
إستضاف برنامج Man to Man في الحلقة الرابعة الوزير السابق فادي جريصاتي والنائب زياد حواط الذّين أكّدا على متانة الصداقة التي تجمعهما منذ أكثر من 25 سنة بالرغم من اختلاف الميل السياسي لكل منهما. خلال الحلقة أثنى حواط على أخلاق جريصاتي وكفآته العالية ونظافة كفه وإندفاعه للعمل. من جهته أكّد جريصاتي أن صديقه زياد لديه شغف بالسياسة وخدمة الناس، وكان يعرف ماذا يريد منذ صغره.
تعددت الفقرات في البرنامج وأجاب كل منهما بصراحة تامة وسط جوّ جمع بين المزح والجد. وكانت هذه المقبلة هي الأولى للوزير جريصاتي، بعد الحملات العنيفة التي تعرض لها منذ 17 تشرين.
في فقرة "إنت مين"، تطرق كل من الضيفين إلى حياتهما الشخصية. فحواط الذي تحدث عن شغفه للسياسة والتواصل مع الناس منذ صغره، أكّد أن هدف النيابة لم يكن بعيداً وعنه. وذكّر حواط صديقه بمزحة قديمة: "كنت أقول له، عندما أصبح نائباً ستكون مرافقاً شخصياً لي، واليوم أصبحت نائباً وأصبح هو وزيراً".
أمّا جريصاتي فكشف إنه كان منضوياً في أنصار الجيش، كما تمّ إعتقاله في أحداث 9 آب. وكشف جريصاتي أن العمل الأول له، كان في عمر الخامسة عشر، حين قرر توزيع البريد في شركة، من أجل تحقيق الإستقلالية المادية من جهة وإنشاء شبكة علاقات من جهة أخرى.
في فقرة"بتحداك"، بعد أن تلقى الضيفَين رسالة مؤثرة من أهلهم، وجّه كل منهما رسالة لأهالي لبنان، حيث إعتبر زياد أنه لم يفشل ولن يعتذر لأنه قام بكل واجباته وسيبذل قصارى جهده لتحقيق ما يطمح إليه اللبنانيين. أمّا جريصاتي الذّي شكر والده على السمعة الحسنة، أكّد له أنه إرتكز على تربيته ومبادئه في إدارة وزارة البيئة وقال دخلت نظيفاً وخرجت نظيفاً وسأورّث السمعة الحسنة التي ورثتها عنك لأولادي.  
 في فقرة صوت الناس، عُرِض تقرير نزل فيه النائب زياد حواط إلى سوق جبيل حيث إستطلع رأي الناس بآداءه، كما زار الوزير جريصاتي السوبرماركت حيث تفاعلت معه الناس بشكل إيجابي. وعند سؤال جريصاتي إذا كان نادماً لتوليه وزارة البيئة، خاصة أن صديقه الوزير جبران باسيل كان قد نصحه بعدم توليها لأنها "بتحرق الشخص"، أجاب جريصاتي: "لست نادماً، لقد قمت بكل الجهود اللازمة، لكن العقبات السياسية حالت دون تحقيق كل الإنجازات التي اطمح لها، وقد لفت إلى أن الأموال التي صرّح عنها للمجلس الدستوري لدى دخوله إلى الوزارة كانت أكبر من المبلغ الذّي صرّح عنه بعد خروجه".
تبادل جريصاتي وحواط الادوار في فقرة "لو كنت"، فأكد حواط أنه لو حلّ مكان الوزير جريصاتي لمّا قال في أحد خطاباته "يلي ما بدو يفرز، ما يسمعنا صوته"، لأنه قد أسيء فهمه. كما كشف حواط عن سرّ حول الوزير جريصاتي، الذّي قرر منذ عدة سنوات السفر إلى العراق، من أجل مفاوضة خاطفي أحد أصدقائهم المشتركين. أمّا جريصاتي، فأكدّ أنه لو كان محلّ حواط لكان خفف من ساعات العمل وإنكب للإهتمام بعائلته أكثر.
في فقرة "إلك وعليك"، إعترف الوزير جريصاتي بأن التيار الوطني الحرّ أهمل تنظيم الإعلام والشباب. وعند سؤاله عن إنجازاته في البيئة ومن الذي تقول عنه "ما خلونا" فأجاب: "في ملف خطة النفايات، أقرت الخطة بالإجماع في مجلس الوزراء لكن إعتراض الناس في بعض المناطق وبدعم بعض الجهات السياسية احياناً حال دون التنفيذ، أمّا مرسوم فرز النفايات من المصدر فقد نجحت بالسعي لإقراره، كما أقرّ قانون النفايات الخطيرة ومرسوم المحميات البيئية. أمّا فيما خص ملف  الكسارات والمقالع، فلفت جريصاتي إلى وجود إختلاف بوجهات النظر مع حزب الله". أمّا النائب حوّاط، فقد حمّل رئيس الجمهورية المسؤولية الكبرى لإنفجار بيروت، كما أكّد أنه لن يستكين إلا بعد أن تتوقف عملية تهريب المازوت عبر الحدود اللبنانية وقال: "قدمت إخباريين حول التهريب عبر المعابر الغير شرعية وسأقدم المزيد إذا بقيت الأمور على حالها".
وإتفق الصديقَين على أهمية "تفاهم معراب"، والسعي لترطيب الأجواء بين جماهير القوات والتيار في اللحظات الصعبة التي تمر بها البلاد.
خلال الحلقة، أبدى خبير لغة الجسد وفنون التواصل جوناثن شوفاني ملاحظاته حول آداء وتصريحات ضيفَي الحلقة.
وفي الختام، تبادل الضيفين الهدايا، فأهدى حواط صديقه أيقونة، قائلاً: "على امل أنه تهديك وترتد سياسياً وتصير على الطريق الصحيح". أمّا جريصاتي أهدى حواط حقيبة شخصية تحمل اغراض خاصة، هدية أعادت حواط إلى 25 سنة من ذكريات الصبى، وهو الذّي كان يأتي إلى عطلات نهاية الأسبوع والمخيمات دون أي حقائب".
وأنهى الضيفان الحلقة برسالة وجّهت لشباب التيار تاوطني الحر والقوات اللبنانية تحثهم على التفاهم، بالرغم من كل الخلافات، فالمنافسة لا تمنع اللقاء، واكّدا على ضرورة تناسي أحقاد الماضي من جهة كما يجب على المحازبين محاسبة قيادتهم بشكل أساسي من جهة أخرى.
علماً أن هدف البرنامج هو اللقاء بالرغم من كل الخلافات، الأمر الذي كررته الإعلامية سمر بوشبل مرات عدة خلال الحلقة وقالت: "هدفنا نحكي ونلتقي لأنه بالآخر إلا ما نلتقي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *